بنــــات ثانــــوي


    أنت سيد قرارك

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    ذكر عدد الرسائل : 351
    العمر : 67
    البلد : مصر أم الدنيا
    الوظيفة : معلم بالترية والتعليم
    الهواية : الكمبيوتر- الاطلاع -الموسيقى الهادئة -كرة القدم
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : 31/01/2008

    أنت سيد قرارك

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة 26 سبتمبر 2008, 12:20 am


    أنت سيد قرارك
    للأستاذ صلاح منتصر



    * التعريف بالكاتب والمقال :

    · هو الأستاذ صلاح منتصر كاتب صحفي كبير، وصاحب عمود صحفي يومي بالأهرام بعنوان (مجرد رأي ).

    · يتناول في عموده المشكلات الاجتماعية المعاصرة التي تمس مصالح الناس ومصلحة المجتمع والوطن.

    · ومن الظواهر الاجتماعية التي تناولها (التدخين ).

    · ويتميز بالواقعية، والنظرات الصائبة، وتحري الدقة، والحماسة المتدفقة والوطنية الصادقة.

    · نشر مقاله هذا بصحيفة الأهرام في عموده الصحفي مجرد رأي في نطاق حملة مكثفة ضد التدخين وأخطاره وذلك في السابع من فبراير سنة 1991 م


    * النص :

    * ( للمدخن ) اخرج من هذا السجن اللعين سجن التدخين

    ·أنت سيد قرارك، فبكلمة منك تستطيع أن تخرج من هذا السجن اللعين، الذي أصبحت فيه عبداً للسيجارة، وحقلاً خصباً لكل الكوارث والمصائب التي تفعلها في صدرك، وضغطك، ومفاصلك، وأعصابك. (المدخنون نوعان: عنيد مصر وراغب محتاج إلي معونة).

    ·وأنا أعرف مدخنين معاندين يصرون على هذه العادة السيئة، وهناك مدخنون يتمنون أن يأتي اليوم الذي يستطيعون فيه التخلص من السيجارة، ولكنهم في حاجة إلي من يساعدهم، ويشجعهم، ويدلهم علي هذه الوسيلة التي يحققون بها أملهم. الإقلاع عن التدخين ليس مستحيلاً وهذا هو الدليل.

    · وهؤلاء المدخنون يعتقدون أن الامتناع عن التدخين مستحيل، ولكننا نقول لهم:

    أنه مئات الآلاف استطاعوا أن يفعلوا ما يحلمون بتحقيقه، وهوما يعني أن الامتناع عن التدخين قد يكون صعباً، لكنه ليس مستحيلاً.

    · والصعوبة الأولى في أن تتخذ القرار، وأن تبدأ بتنفيذه، وأن تصر على التنفيذ.

    · والصعوبة الثانية أن تعرف أن أي متاعب تشعر بها في الأيام الأولى للامتناع عن التدخين لا تقاس بحجم المكاسب الصحية والمادية والنفسية التي تحققها إذا استطعت الصبر والتصميم



    * أثار التدخين وفوائد الابتعاد عنه:

    و أنت في حاجة إلي أن تكره السيجارة ؟ أن تنظر إلي أصابعك إذا لم تغسلها من أثار (النيكوتين )، وأن تتصور منظر رئتيك، وأن تحاول أن تجري مائة متر فقط، وتسأل نفسك: هل يمكن لشاب في سنك ألا يستطيع ذلك ؟!أن تستعيد شريط كل الذينعرفتهم، وكانوا يدخنون، وكيف رأيتهم بعد ذلك في أسرة المرض فإذا لم يكن من أجلك فمن أجل أولادك وإذا لم يكن من أجل صحتك فمن أجل أموالك



    ابدأ معنا، و امتنع عن السيجارة - من بعد غد - أكتب شهادة ميلاد جديدة لحياة جديدة عنوانها: الصحة والنظافة والجمال، وأنت وحدك سيد قرارك.... ولن تكسب أي شيء إذا استهترت بدعوتنا، وأعطيتنا ظهرك، فلن نخسر نحن شيئاً، ولكنك أنت الذي ستخسر، أٍما إذا جئت معنا فسوف تكسب الكثير.


    * المعنى الإجمالي :

    أيها المدخن،أنت وحدك صاحب قرار الامتناع عن التدخين، هذا القرار الذي يفك أسرك ويخرجك من سجن التدخين الذي صرت فيه خاضعا لجبروت السيجارة كالعبد، وأصبحت أرضا خصبه تطرح النوازل و النكبات تحدثها في جسمك رئة هشة، وقلبا يئن، وضغطا مضطربا، ومفاصل تالفة، وأعصابا محترقة.

    وأنا أعرف مدخنين يصرون على التمسك بعادة التدخين المرذوله.

    وهناك أيضا المدخنون الذي يرغبون في التخلص من تحكم السيجارة وتسلطها ولكنهم بحاجة ماسة إلى من يقف إلى جوارهم مساعدا ومشجعا ومرشدا حتى يبلغوا غايتهم، وهؤلاء المدخنون من الصنف الثاني يؤمنون باستحالة الامتناع عن التدخين، وإليهم نسوق الدليل بأن مئات الآلاف استطاعوا ما يعني أن الامتناع عن التدخين قد يكون صعب التحقيق و لكنه ليس أمرا مستحيلا. وتصادف هذا النوع صعوبتان:

    الأولى أن يتخذ القرار، ويبدأ بالتنفيذ فورا، ويصر على الامتناع و يثبت عليه ٍ

    والثانية أن أي متاعب بدنيه تشعر بها في البداية لا تقاس بضخامة المكاسب الصحية

    و المادية و النفسية التي تجنيها وتحققها.

    وأنت بحاجة إلى أن تكره السيجارة و تحتقرها و يكفي دليلا أن تنظر إلى أثر النيكوتين في الأصابع غير المغسولة، و أن تتخيل منظر رئتيك السوداوين، و أن تجري مائة متر فقط فهل تستطيع ؟ و أن تستعيد شريط حياة من عرفت من المدخنين لكي تؤكبدك،ورة التدخين الذي جعلهم مرضى.فإذا لم يكن الامتناع من أجلك فلأجل أولادك فلذات كبدك، وإذا لم يكن من أجل سلامتك فلأجل توفير أموالك.

    فقط ابدأ واستجب و هنا تكتب حياه جديدة عنوانها الصحة والنظافة والجمال، أنت صاحب القرار، ولن تكسب شيئاً إذا استهنت بدعوتنا ورفضتها.أما نحن فلن نخسر شيئاً ولكنك أنت الخاسر الوحيد. أما إذا استجبت فسوف تكسب كثيراً جداً.


    * الفكر :

    يدور حول سجن التدخين، ونوعي المدخنين، وبعض الصعوبات وأثار التدخين، ومكاسب الامتناع عنه.


    * العاطفة :

    الأمل والتفاؤل في تنفير المدخن من تلك العادة الذميمة وقد كان لهذه العاطفة أثرها في التعبير والتصوير

    * التعبير :

    وعاء الفكر، صدى للعاطفة

    أنت سيد قرارك: أسلوب خبري، غرضه النصح والإرشاد يدل على قدرة المدخن وسيطرته على نفسه في اتخاذ القرار

    أنت: يفيد مسئولية الإنسان المدخن عن قرار امتناعه عن التدخين سيد: يفيد تعظيم المخاطب
    قرارك: الإضافة تفيد التخصيص


    فبكلمة منك تستطيع أن تخرج... تعليل لما قبله

    وتقديم الجار والمجرور يفيد التخصيص

    السجن: يوحي بالعبودية ، والتنفير من التدخين

    اللعين: الوصف. أفاد قسوة السيجارة، وخطورة التدخين ولتأكيد التنفير من تلك العادة السيئة

    عبداً للسيجارة: توحي بالذل والخضوع وسيطرة السيجارة على المدخن حقلاً خصباً: يفيد كثرة الآثار الضارة للسيجارة وتوحي بكثرة الأضرار والأمراض التي تلحق بالمدخن
    لكل الكوارث والمصائب: لفظ (كل) يفيد شمول الأخطار والجمع يفيد كثرة الكوارث والمصائب وعطف المصائب على الكوارث بمرادف للتوكيد


    في صدرك وقلبك وضغطك ومفاصلك وأعصابك: العطف والتفصيل يفيد كثرة الأضرار (وتعدد مجالاته) للتنفير من التدخين

    معاندين يصرون: يفيد الاستمرار، وبعدهم عن الصواب وإصرارهم على مخالفة الصواب

    التخلص: يوحى بشدة خطورته وقسوته

    لكنهم في حاجة: استدراك للتوضيح، يفيد ضعفهم

    يساعدهم ويشجعهم ويدلهم: المضارع يفيد الاستمرار. وبين

    الأمثال ترتيب وترابط

    هؤلاء المدخنين: الإشارة يفيد استحضار المدخنين وتقريبهم

    يعتقدون أن الامتناع عن التدخين مستحيل: يعتقدون: تفيد رسوخ الفكرة وهى الامتناع عن التدخين يظنون أدق

    (إن مئات الآلاف استطاعوا أن يفعلوا ما يحلمون هم بتحقيقه): دليل يؤكد على ما يدعوا إليه الكاتب.

    توكيد بإن: مئات الآلاف: يفيد كثرة المقلعين عن التدخين

    يحلمون: يفيد استبعاد أو صعوبة الوصول إلى الهدف

    هم: توكيد لفظي لواو الجماعة في يحلمون

    ( المكاسب الصحية والمادية والنفسية التي تحققها إذا استطعت الصبر والتصميم )

    المكاسب: الجمع يفيد كثرتها

    الصحية والمادية والنفسية: العطف يفيد تعدد المكاسب وتنوعها وبدأ بالأهم

    إذا استطعت الصبر والتصميم: يفيد أن تحقيق المكاسب مرهون بالصبر والتصميم لأهميتها

    أنت في حاجة إلى أن تكره السيجارة: خبري يفيد الامتناع

    - أن تنظر إلى أصابعك (أدلة واقعية على آثار التدخين)

    - أن تتصور منظر رئتيك

    - أن تحاول أن تجرى مائة متر فقط

    - أن تستعيد شريط كل الذين عرفتهم وكانوا يدخنون وكيف عرفتهم بعد ذلك على أسرة المرض؟

    هذه هي الآثار الضارة، وأدلة واقعية على خطورة التدخين، للتنفير منه

    - وأصابعك يناسبها تنظر ورئتيك يناسبها تتصور، وتجرى يناسبه يحاول

    - وشريط يناسبه تستعيد. مما يعبر عن دقة في استخدام اللغة

    - النيكوتين من الألفاظ العلمية تستعيد شريط كل.. تعبير عصري صحفي

    كيف عرفتهم بعد ذلك على أسرة المرض ؟ استفهام غرضه البلاغي الحث والتعجب.

    هل يمكن لشاب في سنك ألا يستطيع ذلك ؟ استفهام غرضه النفي والأسى

    أجلك ، أولادك ، صحتك ، أموالك : سجع (محسن بديعي) يحدث موسيقا

    أبدأ. أبدأ . اكتب: اكتب: أوامر. غرضها النصح والإرشاد

    الصحة والنظافة والجمال: يفيد آثار الإقلاع عن التدخين والعطف للتنويع، وتقديم الصحة لأهميتها، والنظافة تؤدى إلى الجمال

    استهترت: كلمة مبتذلة لجريانها على ألسنة العامة، والأجمل (استهنت)

    دعوتنا: توحي بالرغبة الحقيقية في تحقيق الهدف

    أنت (وحدك) سيد قرارك: قصر للتخصيص، وانفراد المدخن بالقرار

    لن تكب. لن تخسر: طباق. يلفت الذهن، ويبرز المعنى أن التبعية على المدخن

    فلن نخّسَر (نحن) شيئاً: توكيد لفظي في نحن. وتنكير شيئاً يفيد العموم

    أعطيتنا ظهرك: يفيد الإعراض والرفض: وهو من التعبيرات الصحفية

    أنت الذي ستخسر - سوف تكسب: طباق، وقصر وسيلته تعريف الطرفين للتخصيص

    جئت معنا: من التعبيرات الصحفية يفيد قبول الدعوة والامتناع عن التدخين
    avatar
    Admin
    Admin

    ذكر عدد الرسائل : 351
    العمر : 67
    البلد : مصر أم الدنيا
    الوظيفة : معلم بالترية والتعليم
    الهواية : الكمبيوتر- الاطلاع -الموسيقى الهادئة -كرة القدم
    رقم العضوية : 1
    تاريخ التسجيل : 31/01/2008

    رد: أنت سيد قرارك

    مُساهمة من طرف Admin في الجمعة 26 سبتمبر 2008, 12:22 am


    * الصور الجمالية:

    سيد قرارك: استعارة مكنية، حيث شبه القرار

    أفادت تشخيص القرار، وتوحي بالسيطرة

    أو كناية عن السيطرة والمسئولية

    السجن:استعارة تصريحية، حيث شبه التدخين بالسجن، وحذف المشبه، وتوحي بالتنفير.

    أصبحت عبداً: تشبيه بليغ، حيث شبه المدخن في التاء بعبد وتوحي بالخضوع

    عبدا للسيجارة:استعارة مكنية، حيث شبه السيجارة بسيد وحذفه، ودل عليه في (عبد السيجارة)

    أفادت تشخيص السيجارة، وتوحي بالخضوع للسيجارة والتنفير منها

    وأصبحت حقلا:تشبيه المدخن بحقل: يوحي بخطورة التدخين

    حقلا خصباً لكل الكوارث والمصائب:

    استعارة مكنية، حيث شبه الكوارث والمصائب بزرع، وحذفه، ودل عليه في (حقلا خصباً لكل)، أفادت تجسيم الكوارث والمصائب ويوحى بكثرة أضرار السيجارة وخطورتها

    صدرك وقلبك وضغطك ومفاصلك وأعصابك:

    كناية عن كثرة مجالات أضرار التدخين

    يأتي اليوم: استعارة مكنية أفادت تشخيص اليوم

    التخلص من السيجارة:

    استعارة مكنية، حيث شبه السيجارة بمجرم أو سجن، وحذف كلا ودل عليه في التخلص من وتوحي بقسوة السيجارة وخطورتها

    الوسيلة التي يحققون بها آمالهم:

    استعارة مكنية حيث شبه الوسيلة بسلاح، وحذفه، ودل عليه في (يحققون) أفادت تجسيم الوسيلة وتوحي

    ما يحلمون هم بتحقيقه: كناية عن الامتناع عن التدخين.

    حجم المكاسب:استعارة مكنية. أفادت تجسيم المكاسب وتوحي بكثرة المكاسب وعظمتها .

    تكره السيجارة:

    استعارة مكنية، حيث شبه السيجارة بعدو وحذفه، ودل عليه في (تكره)

    أفادت تشخيص السيجارة، وتوحي بضررها

    رأيتهم بعد ذلك في أسرة المرض:

    كناية عن مرضهم

    في أسرة المرض: مجاز مرسل عن المرضى. علاقته المحلية.

    بعد غد:

    كناية عن المستقبل ( كناية عن اليوم التاسع)

    غد:

    مجاز مرسل عن المستقبل. علاقته الجزئية

    استهترت بدعوتنا :

    كناية عن عدم الجدية

    أو استعارة مكنية، حيث شبه الدعوة بشخص، وحذفه، ودل عليه في (استهترت)

    أفادت التشخيص، وتوحي بعدم الاهتمام أو الاستفهام

    أعطيتنا ظهرك :كناية عن الرفض والإعراض عن الدعوة.

    جئت معنا : كناية عن قبول الدعوة، والامتناع عن التدخين

    اكتب شهادة ميلاد جديدة: كناية عن بداية حياة مفيدة



    *التعليق على النص :

    يعد النص من الأدب الاجتماعي لتناوله موضوعاً اجتماعياً وهو التدخين ويتسم بقرب الفكرة، والضرب على أوتار القلوب والإحساس بآلام الجماعة

    * الفن الأدبي :

    المقال الصحفي الذي يتناول فكرة وهو أثر من آثار الصحافة وقد نشر بالأهرام في السابع من فبراير سنة 1991 في عموده الصحفي: مجرود رأى

    نوعه :

    من حيث المضمون اجتماعي؛ لأنه يتناول مشكلة اجتماعية التدخين لمخاطره ومن حيث الأسلوب أدبي الذي يتسم بالفكرة الممتزجة بالعاطفة ويعتمد على الذكاء والملاحظة

    الاتجاه :

    المحدثون من أصحاب الثقافة الغربية المتأثرة بالصحافة ولغة العصر

    العاطفة :

    مزاج من الضيق من السيجارة وكراهية التدخين والحرص على سلامة الناس، والرغبة في القضاء على عادة التدخين

    الفكر:

    يدور المقال حول العبودية للسيجارة، وأنواع المدخنين، ووسائل الخلاص من التدخين، وأضرار التدخين، وفوائد الإقلاع عنه والأفكار واضحة مترابطة مفصلة مؤكدة بالأدلة للامتناع.

    التعبير :

    الألفاظ سهلة بها بعض الألفاظ العصرية من أثر العلوم الحديثة والعبارات منطلقة متحررة من المحسنات وقيود الصنعة والأساليب أغلبها خبري لتقرير المعنى، والتنفير من التدخين والنصح

    التصوير:

    الصور جزئية تقوم على التشبيه والاستعارة والكناية للتشخيص والتجسيم وللتوضيح والتأثير

    الموسيقا :

    ظاهرة في المحسنات

    خفية ناشئة عن التناغم بين الألفاظ والعبارات والصور العاطفية



    * سمات أسلوب الكاتب : *الأفكار واضحة مترابطة
    *الألفاظ سهلة فيها عصرية
    *المحسنات قليلة واستخدام الأدلة للامتناع
    *ذكر الأدلة والبراهين للإقناع بالفكرة
    *تنوع الأسلوب بين الخبر والإنشاء




    * شخصية الكاتب :

    يتصف بالذكاء وقوة الملاحظة والهدوء والاتزان وُبعد النظرة والحرص على المجتمع وسعة ثقافته والقدرة على الامتناع، والاستفادة من الصحافة

    لقد تحققت في هذا المقال السمات العامة للمقال وهي :








    • وضوح الأسلوب وقوته
    • التكوين الفني فقد تمثلت فيه الوحدة الكتملة من ترابط الأفكار وانسجامها
    • الإقناع عن طريق وضوح الأفكار وسلامتها ودقتها
    • الإمتاع بالعرض الشيق الذي يشد القارئ ويؤثر فيه
    • القصر فهو لا يزيد عن عمود واحد في صحيفة يومية
    • النثرية فالمقال أحد فنون النثر
    • الذاتية فقد ظهرت فيه شخصية الكاتب
    • تنوع الأسلوب بما يناسب الموضوع وشخصية الكاتب

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد 22 أكتوبر 2017, 8:27 am